عملية نوعية لمريضة تعاني من تكلسات شديدة في المفصل الصدغي من الجهتين وخلع متكرر في المفصل اثناء الحركة

تمكن قسم الجراحة الخاصة / شعبة جراحة الوجه والفكين في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي  من إجراء عملية نوعية لمريضة في الأربعين من العمر  كانت تعاني من خلع متكرر في المفصل الصدغي وتكلسات شديدة من الجهتين وخلع متكرر في المفصل أثناء الحركة.

وأجرى العملية فريق طبي بإشراف إستشاري جراحة الوجه والفكين  الدكتور تيسير الخطيب حيث استغرقت العملية (4) ساعات تمكن الفريق من زراعة مفصل صدغي صناعي في الجهتين بعد كسر وازالة المفصل الصدغي المتكلس والمتأكل وتعتبر هذه العملية من العمليات المعقدة والصعبة حيث أظهر الفحص السريري وصور الاشعة الطبقية وجود تآكل في المفصل الصدغي وتكلسات شديدة محيطة برأس المفصل مما يودي الى حدوث خلع متكرر والالام في منطقة المفصل والأذن والرقبة .

وأشار الدكتور الخطيب  إلى أن معاناة المريضة تمثلت في عدم القدرة على فتح الفم نهائيا وصعوبة بالغة في المضغ وأضرابات في النوم بسبب الآلام  في المفصل الصدغي من الجهتين مبيناً إن هذه العمليات يجريها بالعادة فريق جراحين متخصصين في مراكز متخصصة مثل هذا المركز الجامعي المميز والمجهز بأحدث الأجهزة والذي يشهد تقدماً كبيراً.

واكد الخطيب ان مثل هذه العمليات الكبرى والدقيقة لا يمكن إجراؤها الا بوجود كوادر مؤهلة ومستشفى مجهز بأحدث انواع الأجهزة والمعدات الطبية، مثمنا دور الكادر الطبي الذي شارك في العملية وأبدت المريضة ارتياحاً كبيراً بعد إجراء العملية وتتماثل حالياً للشفاء.

وثمن  الدكتور الخطيب دور الكادر الطبي الذي شارك في العملية؛ رئيس المقيمين الدكتور محمد تركي الخطيب والدكتور محمد غانم  والدكتور محمد جمال والدكتور صلاح محمد الشرفات  والدكتور فايز الردايده وأطباء التخدير برئاسة استشاري التخدير الدكتور خالد ردايده وكادره الطبي الدكتوره هبه حماشا والدكتور حسام علاونه وبوجود كادر تمريضي مميز مكون من الممرض القانوني احمد بني حمد والممرضه القانونية نجاة التميمي وفنية التخدير مها مسعود.

من جهته، عبر مدير عام المستشفى الاستاذ الدكتور محمد الغزو عن اعتزازه بالنجاحات التي يحققها الكادر الطبي للمستشفى وتعامله الأمثل مع الحالات المرضية الأكثر صعوبة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية، لافتاً إلى ان المستشفى مجهز بأحدث المعدات الضرورية

JCIA
ISO 9001
HCAC
ISO 22000