عملية نوعية لمريض ثلاثيني يعاني من ورم عظمي ضخم داخل تجويف الحوض

تمكن قسم الجراحة الخاصة / شعبة العظام في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي من إجراء عملية نوعية لمريض ثلاثيني يعاني من ورم عظمي ضخم داخل تجويف الحوض ملاصق للأوعية الدموية والأوردة الرئيسية والأعصاب يزن قرابة (٥) كيلو غرامات يقع في منطقة ضيقة من منطقة الحوض الداخلية بجانب تجويف البطن والأمعاء حيث ان هذه المنطقة يصعب الوصول اليها لمدى خطورتها .

وأجرى العملية فريق طبي بإشراف إستشاري جراحة أورام العظام الدكتور زياد مهيدات وأستغرقت العملية الجراحية اربعة ساعات بعد أن تعذر إجراءها في مراكز طبية أخرى و تعتبر هذه العملية من العمليات الصعبة والمعقدة حيث أظهرت الفحوصات والأشعة التي أجريت للمريض وجود ورم عظمي ضخم داخل تجويف الحوض من الجهة الداخلية الى خارج الجسم مع وجود إحتمالية تحوله الى ورم خبيث في أي لحظه حيث كان لزاماً ازالته مبيناً إن هذه العمليات يجريها بالعادة فريق جراحين متخصصين في مراكز متخصصة مثل هذا المركز الجامعي المميز والمجهز بأحدث الأجهزة والذي يشهد تقدماً كبيراً .

وأشاد مهيدات بدور الكادر الطبي الذي شارك في العملية؛ الدكتور حمزه بني يونس والدكتور عبدالكريم صنع الله والدكتور معاذ البشايرة والدكتور مروان عبدالملك وأطباء التخدير برئاسة استشاري التخدير الدكتور ذياب بني هاني وكادره الطبي الدكتور فيصل العطوي وبوجود كادر تمريضي وفنيي تخدير واشعه مميزين.

واكد مهيدات أن مثل هذه العمليات الكبرى والدقيقة لا يمكن إجراؤها الا بوجود كوادر مؤهلة ومستشفى مجهز بأحدث انواع الأجهزة والمعدات الطبية، مثمنا دور الكادر الطبي الذي شارك في العملية وأبدى المريض ارتياحاً كبيراً بعد إجراء العملية وتتماثل حالياً للشفاء.

من جهته عبر مدير عام المستشفى الدكتور محمد الغزو عن اعتزازه بالنجاحات التي يحققها الكادر الطبي للمستشفى وتعامله الأمثل مع الحالات المرضية الأكثر صعوبة باستخدام أحدث الأجهزة الطبية، لافتاً إلى ان المستشفى مجهز بأحدث المعدات الضرورية لإجراء العمليات كافة، وان المستشفى يوفر البيئة الأكاديمية والبحثية المناسبة للكادر الطبي والأكاديمي المتخصص في كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا لإجراء مثل هذه العمليات.

JCIA
ISO 9001
HCAC
ISO 22000